فند المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” الادعاءات المتكررة والسخيفة لرئيس وزراء الكيان الصهيوني، “بنيامين نتنياهو” بشأن التفجيرات التي وقعت في العاصمة الارجنتينية قبل سنوات ومحاولة ربطها بالجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأفادت وكالة برس شيعة أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، دان التفجيرات التي وقعت في العاصمة الارجنتينية بوينس آيريس قبل اعوام، معتبرا الاتهامات الموجهة لرعايا ايرانيين في هذا الصدد بانها جزء من مؤامرة للكيان الصهيوني ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ومضى بالقول ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اذ تدين التفجيرات التي حدثت في بوينس آيرس في الاعوام الماضية، ترفض الاتهامات الموجهة ضد رعايا ايرانيين في هذا الصدد.

وأكد قاسمي ان مثل هذه المزاعم تدل على مؤامرة الكيان الصهيوني ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، مضيفا: ان هذا الكيان ومافيا السلطة في الارجنتين يحاولان انقاذ الفاعلين الحقيقيين لهذه الاحداث من العقاب.

وأضاف : اننا نلفت انتباه الرأي العام العالمي الى الجرائم المتزايدة التي يرتكبها كيان الاحتلال الصهيوني في انتهاك حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة، ونطالب المنظمات الدولية باتخاذ اجراءات حازمة لوقف المجازر ضد الابرياء في فلسطين المحتلة، وانتهاك السيادة الوطنية للبنان وسوريا، والاعتداءات المتكررة عليىالدول الاسلامية والعربية، ودعم تيار الارهاب الحكومي الذي يقوم به قادة هذا الكيان القاتل للاطفال./انتهى/