قال بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية أن الاجتماع السنوي للجمعة العامة للأمم المتحدة فرصة مناسبة لبحث قضية مسلمي الروهينغا، مؤكدا استعداد ايران للقيام بأي اجتماعات وخطوات في هذا السبيل.

وأفادت وكالة برس شيعة أن الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي قال أن الجمهورية الاسلامية الايرانية بما أنها تتعهد بالدفاع عن حقوق المسلمين في كل أنحاء العالم فانها ستقوم بكافة الاجراءات لينال مسلمي الروهينغا حقوقهم المضطهدة./يتبع/