تمكنت طلائع الجيش السوري من اجتياز نهر الفرات في دير الزور واتخاذ مواقع في الضفة الشرقية للنهر، بالاتجاه الذي تتقدم منه ما يسمى بـ “قوات سوريا الديمقراطية”.

وأوضح الاعلام الحربي السوري  في صفحته على “فيسبوك” أن طلائع القوات السورية بقيادة العميد سهيل الحسن تعمل، بعد اتخاذ مواقعها هناك، على التحضيرات لنصب الجسور ونقل الآليات المدرعة والدبابات إلى الضفة الشرقية لمواصلة عملية التحرير.

ويقسم الفرات المحافظة إلى قسمين شرقي وغربي، وتقع مدينة دير الزور على الضفة الغربية.

وتأتي هذه الخطوة بعد مرور أقل من أسبوع على نجاح الجيش السوري في فك الحصار الذي فرضه تنظيم “داعش” الارهابي على مدينة دير الزور منذ 3 سنوات، وبعد مرور يومين على إعلان مجلس دير الزور العسكري المنضوي تحت جناح قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، عن بدء حملة “عاصفة الجزيرة” لتحرير شرق الفرات، والريف الشرقي لدير الزور من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي.

ومن المتوقع أن تركز حملة “عاصفة الجزيرة” بمحاذاة نهر الخابور المصب إلى الفرات من الجهة الشرقية./انتهى/