أستاذ البحث الخارج في الحوزة العلمية بمدينة مشهد الإيرانية، قال: لو اجتمع العلماء من البلدان الإسلامية، وتفاهموا على استلام إدارة الحج، فيكون هذا العمل جيد جدا.

تحدث آية الله مصطفى اشرفي الشاهرودي من أساتذة الحوزة العلمية في مدينة مشهد خلال حوار مع مراسل وكالة أنباء الحوزة حول مساهمة ومشاركة جميع البلدان الإسلامية في إدارة الحج، قائلاً: بما انّ معظم حكام البلدان الإسلامية مرتزقة الاستعمار فلا يفعلون شيئا بخصوص إدارة الحج، لكن لو اجتمع العلماء من البلدان الإسلامية، وتفاهموا على استلام إدارة الحج، فيكون هذا العمل جيد جدا.
وأشار سماحته إلى استبعاد الإيرانيين من المشاركة في الحج لهذا العام، قائلاً: انّ منع الناس من المشاركة في فريضة الحج ذنب كبير وفقا للقرآن الكريم يعتبر ((صد عن سبيل الله))،وعلى النَّحو المستسلم به انّ السعودية صدت عن سبيل الله عندما لم توافق بتوفير الأمن للحجاج الإيرانيين وهذا العمل لا يتفق مع المعايير الإسلامية.