أفادت مصادر أمنية مصرية بارتفاع حصيلة تفجير إرهابي استهدف رجال أمن في العريش بسيناء إلى 18 قتيلا، إذ سبق للتقارير الأولية أن تحدثت عن سقوط 5 قتلى.

وذكرت مصادر أمنية أن مسلحين زرعوا عبوة ناسفة على الطريق، وأطلقوا النار في اتجاه دورية للأمن، كما فجروا عبوة ناسفة أخرى عن بعد، في سيارة مدرعة أخرى.

ويأتي الهجوم بعد مقتل 9 مسلحين، وإصابة 5 من عناصر الأمن أمس في تبادل لإطلاق النار أثناء عملية مداهمة في حي العجوزة بمحافظة الجيزة.

وتشهد منطقة سيناء حالة من الاستنفار الأمني، وتعزيز تواجد قوات الأمن في الشوارع والمحاور الرئيسية.

وتسعى القوات المصرية إلى القضاء على الجماعات المتطرفة في شبه جزيرة سيناء، وأخطرها تنظيم “أنصار بيت المقدس” الذي بايع “داعش” ويطلق على نفسه اسم “ولاية سيناء”.