اكد وزير الخارجية الروسي ​سيرغي لافروف​ ان موسكو لديها مواقف مشتركة مع الأردن بضرورة وضع حد فوري لسفك الدماء في سوريا وإطلاق العملية الحقيقية للتسوية ضمن قرار الأمم المتحدة”، لافتا الى ان كل من يتواجد في سوريا من دون موافقة دمشق يخرق القانون.

وفي مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، كشف “اننا اتفقنا على حل القضية الفلسطينية وقف المبادرة العربية للسلام، كما اتفقنا مع عمان على تعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب” مشيراً الى ان بعض الجهات في الائتلاف السوري يحاولون حماية جبهة النصرة./انتهى/