لكل دولة من دول العالم الإسلامي عادات فى الصيام تختلف عن الاخرى، كما أن هذه العادات تكشف عن اهتمام الشعوب المسلمة بهذا الشهر الكريم.

 لكل دولة من دول العالم الإسلامي عادات فى الصيام تختلف عن الاخرى، كما أن هذه العادات تكشف عن اهتمام الشعوب المسلمة بهذا الشهر الكريم.
ورغم توحد المسلمين حول العالم على فريضة الصيام إلا أنهم اختلفوا فى توقيتها وعدد ساعات صومها فضلاً عن كيفية تأديتها والاحتفال بها على النحو التالى: الاختلاف فى عدد ساعات الصوم تختلف الدول فى عدد ساعات الصيام فمنها من ترتفع ساعات صيامه ومنهم من يخفض على حسب غياب الشمس فيها، فى الوقت الذى يصوم فيه المسلمون فى مصر 15 ساعة ونصف، يصوم مسلمو الجزائر ١٦ ساعة و٤٥ دقيقة تليها تونس بعدد ساعات صوم يصل إلى ١٦ و٣٠ دقيقة، اما السويد والدنمارك والنرويج يصل عدد ساعات الصوم فيها إلى 21 ساعة، وأكثر عدد ساعات صوم فى مدينة “نورماسك” الروسية حيث يصوم المسلمون 22 ساعة وتعد الأرجنتين هى الأقصر نهارًا حول العالم فى رمضان ويصوم المسلمون فيها ٩ ساعات.
ومن أغرب ما يحدث فى شهر رمضان هو وجود 3 توقيتات للافطار فى برج خليفة بإمارة دبى إذ أن الشمس تظل ظاهرة لسكان الطوابق العليا بعد غيابها بدقائق عن سكان الطوابق الدنيا ورفع الأذان.
ونتيجة لذلك طالب العلماء سكان البرج من الطابق الـ٨٠ إلى الطابق الـ١٥٠ بتأخير الإفطار مدة دقيقتين، وتأخيره مدة ثلاث دقائق ما بعد الطابق الـ150.
لكل دولة من دول العالم عادات فى الصيام تختلف عن الاخرى، ومن أبرز الدول التى تمتاز عاداتها الصيامية بالغرابة.

باكستان :
فى باكستان يتم زفاف الطفل الذى يصوم لأول مرة كأنه عريس ويرتدى ملابس تشبه ملابس العريس البالغ مع غطاء ذهبى يزين الرأس.
أما الطعام فيكون أكلة “الباكورة”، وهى عبارة عن خليط من البطاطا وطحين الحمص مع التوابل المقلية بالإضافة إلى الزلابية وسلطة الفواكه فضلاً عن تقديم عصير “روح أفز” الشعبى بدلاً من الماء.
ماليزيا :
فى ماليزيا تطوف السيدات بالمنازل لقراءة القرآن الكريم ما بين الإفطار والسحور، بالإضافة إلى أن فى الريف الماليزى يفطر الناس إفطارًا جماعيًا يوميًا يتشاركون فيه ما يحضرونه من طعام. أوغندا فى أوغندا يصومون 12 ساعة يوميًا مهما اختلف الطقس سواء صيفًا أو شتاء منذ دخول الإسلام إليها لتساوى الليل والنهار هناك لوقوعها على خط الاستواء.
إندونيسيا :
تمنح إندونيسيا إجازة للتلاميذ فى الأسبوع الأول من شهر رمضان بالإضافة إلى عمل العديد من الأنشطة خلال شهر رمضان منها الإفطارات الجماعية والخواطر الإيمانية والمحاضرات والدروس والعبر من أحداث رمضان عبر التاريخ فضلا عن إعطاء دروس خاصة للشباب.
تركيا :
تنطلق الزغاريد من البيوت التركية عقب ثبوت رؤية رمضان خاصة التى ما زالت تضم الأجيال الكبيرة كالجد والجدة كما تفوح من البيوت روائح المسك والعنبر وماء الورد.
اليمن :
فى اليمن يعاد طلاء المنازل لتبدو جديدة وتقام الاحتفالات وموائد الإفطار الجماعي فى الشوارع بالإضافة إلى إطلاق النار .
موريتانيا :
يقرأ أهلها القرآن الكريم كله فى ليلة واحدة، كما يقوم الرجال بحلق شعر الرءوس قبل حلول الشهر بأيام حتى يتزامن نموه من جديد مع أيام الشهر المبارك، ويسمى شعر رمضان .
تايلاند :
فى تايلاند لا بد أن تذبح كل أسرة تايلاندية مسلمة ذبيحة احتفالا بشهر رمضان وتكتفى الأسر الفقيرة بذبح أحد الطيور ولا يأكل الرجل من الطعام الذى طهته له زوجته وإنما يأكله شخص آخر، وقبل موعد الإفطار تخرج السيدات من المنازل فى جماعات ويجلسن أمام أحد المنازل ويتناولن الإفطار جماعة ..