اعلن رئيس مركز الابحاث الجوفضائية الايرانية ان القردين اللذين تم ارسالهما سابقا الى الفضاء الخارجي قد انجبا وليدا وانه في صحة جيدة.

واوضح “فتح الله امي” في تصريح لمراسل وكالة برس شيعة، ان قردين كانا قد تم ارسالهما في مهمة فضائية، قد انجبا مؤخرا وليدا، وقال: ان صحة هذا القرد الوليد جيدة، ونحن ندرس حاليا نتائج السفرة الفضائية للقردين على وليدهما.
واشار رئيس مركز الابحاث الجوفضائية الايرانية الى القردين “بيشكام” و”فرجام” كانا قد تم ارسالهما كزوجين في مهمتين مختلفتين من قبل ايران الى الفضاء الخارجي، مضيفا: ان ولادة وليد من هذين القردين يحظى بأهمية قيمة جدا من ناحية الابحاث، لان كلا القردين كانا بقيا لفترة زمنية  في الفضاء الخارجي، ومن هذه الناحية فان نتائج هذه الزيارة بالامكان دراستها من ناحية الجينات على وليدهما.
واوضح ان هذا القرد حالته جيدة من الناحية الظاهرية واجراء التجارب الاولية، مضيفا: من اجل دراسة تأثير الجينات على هذا الوليد، فقد تم ارساله هذا الوليد القرد الى مؤسسة ابحاث “رويان” لدراسات العقم لاجراء مزيد من الابحاث.
يذكر ان اول قرد فضائي ارسلته ايران كان في عام 2012 باسم “افتاب” وتم اطلاقه في مركبة فضائية باسم رسمي “بيشكام”، وعاد الى الارض سالما، و”فركام” هو ثاني قرد فضائي تم ارساله في كانون الاول / ديسمبر 2013 بواسطة مسبار “بجوهش” الى ارتفاع 120 كلم ثم عاد سالما الى الارض./انتهى/