اعرب خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله محمد علي موحدي كرماني عن اسفه لعدم اخذ النظام السعودي العبر من التاريخ وسقوطه في احضان امريكا والكيان الصهيوني ، مشيرا الى منع السعودية للحجاج الايرانيين من اداء فريضة الحج ، والجرائم التي ترتكبها ضد الشعب اليمني الاعزل.

 ان آية الله موحدي كرماني اكد في خطبتي صلاة الجمعة على ضرورة مراقبة اعداء البلاد ، وقال : في الوقت الحاضر فان امريكا والغرب وحلفائهم لاسيما آل سعود يعتبرون الاعداء الخارجيين بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية.
واضاف : يجب ان نعرف العدو ونكشف مخططاته ومؤامراته ، وان نتخذ الاجراءات بما يتناسب مع هذه المؤامرات ، لكن هذه المراقبة والاجراء المتبادل في مواجهة العدو الخارجي يجب ان تكون ايضا حيال العدو الداخلي ، فاليوم الشيطان وهوى النفس يعدون العدون الداخلي لنا.
واوضح امام جمعة طهران المؤقت ، ان الثورة الاسلامية امانة في اعناقنا ، مضيفا : ان الثورة الاسلامية مرغت انف الاستكبار وحررت البلاد ، ومنحت العزة للمسلمين ، فهذه الثورة امانة في يدنا ، وان هناك خطرين يهددان الثورة هما الجهل والظلم.
كما شدد آية الله موحدي كرماني على ضرورة بذل جميع المسؤولين جهودهم لحل مشكلات البلاد عبر الوفاق والتنسيق ، وتحريك عجلة الاقتصاد الى الامام كي نصل الى مرحلة الاقتصاد المقاوم.
ولفت موحدي كرماني الى اخذ العبر الى ما آل اليه وضع بعض الاشخاص الضالين مثل آل سعود ، وقال : انظروا الى حكام السعودية الذين يعتبرون انفسهم خادم الحرمين ، وللاسف مازالوا يطلقون على انفسهم هذه التسمية ، ما هو مصيرهم وكيف سقطوا في احضان امريكا والكيان الصهيوني واصبحوا عبيدا لهم.
وتابع قائلا : ان السعودية وبدلا من اتخاذ الترتيبات لاداء مناسك الحج واستقبال ضيوف الرحمن ، اخذت ترتكب ابادة جماعية في اليمن وتدعم الجماعات التكفيرية والارهابية ماليا وتسليحيا ، ولا تعرف حدا لسفك دماء المسلمين ، هذا الامر يجب ان يكون عبرة للاشخاص ماذا سيكون مصيرهم اذا ابتعدوا عن الله تعالى.