تتقدم القوات السورية لفك الحصار عن مدينة دير الزور من تنظيم داعش التي حاصرها 3 سنوات عبر المحور الجنوبي الغربي.

وذكرت قناة الميادين ان القوات السورية تتقدم باتجاه المدينة عبر قوس ناري يمتد من تلة الصنوف حتى معمل الغاز.

وأشارت مراسلة القناة إلى أن القوات السورية المرابطة داخل المدينة فتحت ثغرة بطول كيلومتر واحد، وتقوم بإزالة الألغام التي زرعت لأغراض دفاعية بمحيط الفوج 137ولفتح الطريق لآليات قواتها المتقدمة باتجاه المدينة.

وقالت إن مسلحي داعش يحاولون استهداف القوات السورية المتقدمة في مجبل الإسفلت، كذلك قوات الجيش المرابطة في اللواء 137.

من جهتها ذكرت وكالة سانا أن وحدات من الجيش السوري حققت تقدماً جديدا باتجاه محيط الفوج 137 بعد أن قضت على العديد من مسلحي داعش، وسط انهيار كبير في صفوفه وفرار العديد من عناصره تاركين أسلحتهم وذخيرتهم، في حين تعمل عناصر الهندسة على تفكيك العبوات الناسفة لفتح الطريق والالتقاء بحامية الفوج.

ولفتت إلى أن وحدات الجيش السوري دمرت 12 عربة مفخخة لداعش في مختلف محاور الاشتباك في محيط الفوج 137 وأوقعت جميع من كان فيها قتلى.

كما أشارت الوكالة إلى أن الطيران الحربي والمروحي وجّه ضربات مكثفة إلى أوكار داعش وخطوط إمداده في الريف الجنوبي والغربي لدير الزور، أسفرت عن تدمير العديد من الآليات وايقاع قتلى ومصابين بين صفوف التنظيم.

وكان قائد غرفة عمليات قوات حلفاء الجيش السوري قال في وقت سابق اليوم الثلاثاء إن تحرير دير الزور لم يكن ليتأخر لولا “تآمر ما يسمى بقوات التحالف وعلى رأسها أميركا ضدّ قوات الجيش السوري”، وأكّد أن تورّط التحالف وعلى رأسهم أميركا مع تنظيم داعش “مثبت بالوثائق الدامغة”./انتهى/