أكد القائد العام للحرس الثوري الإسلامي اللواء “محمد علي جعفري” خلال لقائه بوزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد “امير حاتمي”، على أهمية التركيز للتصدي لمؤامرات الأعداء التي لازالت مستمرة رغم فشلها.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية نقلا عن قسم العلاقات العامة في وزارة الدفاع الإيرانية، أنه عقب توليه منصب وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية التقى العميد “امير حاتمي” بالقائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني اللواء “محمد علي جعفري”.

وأعرب اللواء جعفري عن ارتياحه لتولي العميد حاتمي منصب وزارة الدفاع مؤكدا على أهمية التركيز على معرفة المستجدات والمتطلبات الدفاعية لدى إيران قائلا: “أن اعداء جمهورية الإسلامية لن يكفوا عن تهديداتهم ومخططاتهم العدائية ضد إيران من خلال فرض العقوبات رغم فشلهم في ذلك، وهذا ما يتطلب اليقظة والإستعداد الكامل من أجل التصدي لمؤامرات ومكايد الاعداء”.

واضاف القائد العالم للحرس الثوري الإيراني : “أنه بناء على النوايا والتدابير النبيلة لقائد الثورة الإسلامية الإمام على الخامنئي، سنستمر بعون الله في جهودنا المتنامية من أجل بناء قدرات توازي المتطلبات العصرية في مجال صناعة الدفاع وايضا الإستراتيجية التي تتخذها الأركان المسلحة الإيرانية”.

وبدوره أشار وزير الدفاع الإيراني الى مساعي وزارة الدفاع من أجل تقديم الدعم والإسناد الكامل للقوات المسلحة الإيرانية، قائلا: “إمتدادا لسياسة وزارة الدفاع والجهود الفعالة التي طالما أبذلتها هذه الوزارة، سنبذل كل الجهد لتوظيف جميع الامكانيات والطاقات النافذة من أجل تطوير وترسيخ القدرات الدفاعية والإستجابة لمتطلبات القوات المسلحة، سيما قوات حرس الثورة الإسلامية خاصة في مجال تطوير المعدات والمنظومات الحديثة والإستراتيجية”./انتهى/