افادت مصادر إعلامية عربية وغربية إن قوات حكومة الوفاق الليبية دخلت مدينة سرت معقل تنظيم “داعش” الارهابي.

وقالت هذه المصادر الخميس إن القوات المذكورة سيطرت على ساحل المدينة.

وكانت القوات البحرية الليبية أعلنت الخميس أنها أغلقت المنافذ البحرية لمدينة سرت، معقل تنظيم “داعش”، ما يقطع الطريق أمام مقاتلي التنظيم للهروب عبر البحر.

وتشير التقارير الواردة من ليبيا إلى أن القوات تسيطر على ساحل “سلات” بالكامل.

وأكد مسؤول كبير في صفوف القوات المتقدمة، أن قواته قصفت مواقع لـ “داعش” من البحر بهدف فتح الطرق البرية للقوات الزاحفة نحو المدينة.

كما قصف سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق الليبية ومقرها طرابلس مواقع التنظيم داخل مدينة سرت، وفق ما أعلن المركز الإعلامي لعملية “البنيان المرصوص” التي يقوم بها الجيش ضد التنظيم المتطرف.

وقال المركز إن “سلاح الجو الليبي يقوم بقصف تمركزات للدواعش قرب قاعة واغادوغو” للمؤتمرات، والتي يوجد فيها مركز قيادة التنظيم الارهابي.

ويسيطر تنظيم “داعش” الارهابي منذ حزيران/يونيو 2015 على سرت الواقعة على بعد نحو 450 كلم شرق طرابلس، مقر حكومة الوفاق، ومئات الكيلومترات من أوروبا.