بارك الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أبارك إنتصار للجيش وللشعب وللمقاومة الانتصار على جميع الإرهابيين، وأكد ان مشروع أميركا وإسرائيل في المنطقة على مشارف الهزيمة

وفي كلمة له خلال مهرجان عيد التحرير الثاني الذي أقامه حزب الله في مدينة بعلبك، قال سماحته اعتذر منكم جميعاً إذ كان من المفترض أن أكون بينكم في هذا اليوم العظيم  كما ذهبت إلى بنت جبيل لكن للأسف الظروف مختلفة، وأضاف كان الأحب إلى قلبي أن أكون بينكم مهما كان الثمن.

كما توجهه سماحته الى اهل الباع قائلاً ستبقون أهل الوفاء والغيرة والحمية.

كما تطرق الى ما يحصل في مكة المكرمة وقال يقف اليوم أكثر من مليوني حج على صعيد عرفة يلهجون بذكر الله ويدعونه في مشهد أقرب ما يكون إلى مشهد يوم القيام، معتبراً ان هذا المشهد المهيب في عرفات يعبّر عن قوة هذه الأمة التي منعت حتى الآن من توظيف قوتها لخدمة أمّتها.