أعلن متحدث باسم التحالف الدولي بقيادة واشنطن عن توجيه غارة جوية بهدف منع قافلة داعش التي غادرت الاثنين الماضي من الحدود السورية اللبنانية، من الوصول إلى البوكمال في أقصى شرق سوريا.

وأوضح العقيد رايان ديلون في تصريح لوكالة فرانس برس: “لمنع القافلة من التحرك شرقا، قصفنا الطريق ودمرنا جسرا صغيرا”.

وكان المتحدث الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي العراقي أحمد الأسدي قد أعلن أن عدد مسلحي “داعش” الذين وصلوا مدينة البوكمال السورية على الحدود مع العراق، في إطار صفقة مع حزب الله اللبناني، يقارب 700 عنصر.

وفي وفت سابق احتج ممثل واشنطن في التحالف الدولي على صفقة إجلاء مئات المسلحين من تنظيم “داعش” الإرهابي من الحدود السورية اللبنانية إلى البوكمال، مشيرا إلى أن العملية تمت بمعزل عن بغداد. 

وكتب المبعوث الخاص للرئيس الأميركي في التحالف الدولي ضد داعش بريت ماكغورك، في تغريدة على حسابه في موقع “تويتر”:  أنه لا يمكن التوفيق بين  قتل الإرهابيين في معارك القتال وبين نقلهم على متن حافلات عبر كامل الأراضي السورية إلى الحدود العراقية من دون موافقة بغداد.
وزعم أن التحالف الدولي سيساعد في ضمان أن هؤلاء الإرهابيين لن يدخلوا الأراضي العراقية أبدا.