ذكرت صحيفة “الفاينانشال تايمز” البريطانية، الخميس، أن السعودية تبحث فرض ضريبة دخل على الأجانب في مسعى يهدف الى جمع عائدات غير نفطية.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم، إن “وزير المالية السعودي أكد أن بلاده تبحث فرض ضريبة على الدخل على المقيمين الأجانب ضمن مساعيها لجمع عائدات غير نفطية ولخفض النفقات لإيجاد التمويل اللازم لخطة تبلغ قيمتها 72 مليار دولار لتنويع الاقتصاد وللحد من الاعتماد على النفط كمصر رئيسي للدخل”.

واضافت الصحيفة أن “الرياض، التي تحاول جمع التمويل اللازم لإصلاحات مالية واقتصادية واسعة، تتخذ خطوات غير مسبوقة بالاستثمار في سوق السندات العالمي”، مشيرة الى أن “فرض ضريبة دخل على ثلث سكان البلاد من غير السعوديين سيمكن المملكة من الحصول على دخل كبير، ولكنه قد يحد من إغراء السعودية كسوق لجذب العمالة الأجنبية”.

وأوضحت “الفاينانشال تايمز” أنه “كما هو الحال في غيرها من الدول الخليجية، يعد عدم فرض ضريبة دخل على الأجانب عامل جذب رئيسي للأجانب”، لافتة الى أن “السعودية تسعى، كغيرها من الدولة الغربية، للحد من الاعتماد على العمالة الأجنبية ولزيادة عدد السعوديين العاملين في القطاع الخاص، الذي يعتمد بشكل كبير على العمالة الأجنبية”.

واشارت الى أن “السعودية ما زالت تحتاج الأجانب في بعض قطاعات الأعمال التي يفتقر السعوديون إلى المهارات فيها، كما أن الأجانب يعملون في قطاعات الأعمال اليدوية التي لا يفضل السعوديون العمل فيها”.