اشارت كريمة الامام موسى الصدر السيدة حوراء الصدر الى ضرورة تدخل مؤسسة قوية لممارسة الضغط على الطرف الليبي كي يقبلوا المطالب المشروعة لمتابعة مصير الامام الصدر.

وأفادت برس شيعة ان حوراء الصدر قالت خلال كلمة القاها في ملتقى “منبر الحرية” الذي اقامته مؤسسة الامام موسى الصدر للابحاث ان هنالك اتفاقية عقدت بين ايران وليبيا قبل سنتين الا انها لم تدخل حيز التنفيذ بسبب ظروف خاصة ووجود بعض المعرقلات داعيا الى ممارسة الضغط على الاطراف الليبية لقبول المطالب لمتابعة مصير الامام المغيب موسى الصدر.

واضافت: ان كان الامام متواجدا بيننا لاتخذ مسار عالمنا شكلا آخر حيث كان يدعو الجميع الى اسلام ينبذ التطرف والعنف. 

وبدورها قالت السينمائية الايرانية منيجه حكمت في الملتقى انها لم تعرف الامام سابقا وكانت معلوماتها تقتصر على اخبار حول سجنه في ليبيا الا انها تفاجأت بافكار الامام بعدما قامت بقراءة بعض الكتب حول شخصيته العظيمة مؤكدة على ان العالم بحاجة الى رجل دين يقدم رؤية جديدة عن الدين./انتهى/