دعا المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” ، اليوم الاثنين ، سلطات “بورما” للكف عن استمرار انتهاك حقوق المسلمين ومنع مأسسة هذه الظروف اللاانسانية والعنيفة.

وأفادت وكالة برس شيعة أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية أشار في تصريح أدلى به اليوم إلى استمرار الأعمال اللاإنسانية والمهينة ضد المسلمين في ميانمار، وقال ان جمهورية إيران الإسلامية، تعبر عن قلقها الشديد إزاء انتهاكات حقوق المسلمين وازهاق ارواح الابرياء منهم وذلك في سياق احترام حقوق الإنسان الأساسية وكرامة الإنسان بوصفها قاعدة دولية معروفة.

وتابع قاسمي بالقول ان الجمهورية الاسلامية تعرب عن قلقها الشديد وعدم رضائها عن استمرار انتشار موجة التشريد والقتل وازهاق النفس ضد الاقلية المسلمة في ميانمار.

وفي هذا السياق ،دعا قاسمي حكومة ميانمار إلى اتباع سياسة واقعية للسلام والتعايش السلمي، والكف عن استمرار انتهاكات حقوق المسلمين ومنع إضفاء الطابع المؤسسي على هذه الظروف اللاإنسانية والعنيفة.

يشار الى أن المنظمات الدولية بما فيها منظمة “هيومن رايتس ووتش” تؤكد أن السلطات في بورما تساعد في التطهير العرقي لمسلمي الروهينجا ، ما يؤدي إلى أعمال عنف ضد المسلمين في مناطق من بورما./انتهى/