نعى وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” ، اليوم الاثنين ، في برقية مواساة وتعاطف ، وفاة وزير خارجية إيران الاسبق الأمين العام لحركة الحرية “نهضت آزادي” (ابراهيم يزدي).

وأفادت وكالة برس شيعة أن ابراهيم يزدي توفى عن عمر ناهز 85 بعد معاناته من مرض البروستات في مدينة ازمير بتركيا>

وتدهورت حالته الصحية العامة خلال الاسبوعين الاخيرين، وكان قد خضع لعملية جراحية قبل نحو 7 اشهر في مدينة ازمير بتركيا، بعد ان رفضت السفارة الاميركية في انقرة منحه تاشيرة دخول للذهاب إلى اميركا ومتابعة علاجه فيها.

يذكر ان ابراهيم يزدي وبعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران عاد الى البلاد برفقة الامام الخميني الراحل (رض) واصبح بامر منه عضوا في مجلس الثورة الاسلامية وبعد بدء اعمال الحكومة انتخب مساعدا لرئيس الوزراء في شؤون الثورة.

وشغل يزدي فترة مسؤولية ادارة صحيفة “كيهان” وبعد استقالة كريم سنجاني انتخب وزيرا للخارجية في الحكومة المؤقتة.

وبعد وفاة مهدي بازركان انتخب امينا عاما لحركة الحرية “نهضت آزادي”./انتهى/