قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني للشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان أن تحرير تلعفر في محافظة نينوى بشمال غرب العراق يعتبر نهاية داعش في العراق.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي هنأ في تغريدة الشعب والمرجعية الدينية والحكومة والقوات المسلحة والحشد الشعبي في العراق بتحرير تلعفر من “داعش” الارهابي.

وأضاف المسؤول الايراني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تسمح لاي مسؤول اجنبي او داخلي او حتى مسؤولي القوات المسلحة غير ذوي صلة، بتفقد المراكز العسكرية الايرانية.

واعتبر مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني للشؤون الدولية  ان تحرير تلعفر يعني “نهاية داعش” في العراق الآمن والمستقر./انتهى/