اعتبر المتحدث الرسمي لحركة الجهاد الاسلامي داوود شهاب إن عمليات تل أبيب أمس تظهر حقيقة التمزق الأمني للكيان الصهيوني.

 إن المتحدث الرسمي لحركة الجهاد الاسلامي داوود شهاب أشار في تصريح له عقب عمليات تل أبيب أمس التي أودت إلى مقتل 4 صهاينة وجرح سبعة آخرين، إن کل من یراهن على خسارة الانتفاضة وانطفاء شعلتها مخطئ.

وأضاف شهاب إن الشعب الفلسطيني سيكمل انتفاضته ولن يتراجع عنها حتى إعادة كامل الأراضي المحتلة.

وبين المتحدث الرسمي لحركة الجهاد الاسلامي إن عمليات تل أبيب في الأمس دليل واضح على الضعف الأمني للعدو الصهيوني، منوهاً إلى إن هذه العمليات جاءت ردة فعل طبيعية على جرائم العدو.

يذكر إن الشابين “خالد موسى محمد شحاده مخامره” و “محمد أحمد موسى شحاده مخامره” من بلجة “يطا” من مدينة “الخليل” قاما بعملية قنص أودت إلى مقتل 4 صهاينة وجرح 7 آخرين.