أكد الرئيس الايراني حسن روحاني في اتصال تلقاه من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على ترحيب الجمهورية الاسلامية بالتعاون مع قطر لافتاً إلى أهمية العلاقات الأخوية بين دول الجوار.

 إن الرئيس الايراني حجة الاسلام حسن روحاني هنأ في اتصال هاتفي تلقاه من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بحلول شهررمضان الفضيل، مشيرا إلى الأهداف والمصالح المشتركة بين البلدين، ومنوهاً بأهمية تعزيز التعاون وتقريب التشاور للوصول إلى الأهداف المرجوة.

وأكد الرئيس الايراني روحاني على إن قضايا المنطقة يجب أن تحل عن طريق التشاور والتعاون والحوار، موضحاً استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للتشاور والحوار مع الدول الصديقة في المنطقة ومنها قطر.

وأوضح روحاني إن إيران تريد الخير والصلاح دوماً لدول المنطقة، وتأمل بأن تتمكن من بذل جهودها وبالتعاون مع دول الجوار ومشاركتها في مسار الاستقرار والهدوء في هذه المنطقة الأمر الذي من شأنه أن يضمن مصالح جميع الدول.

وأعرب الرئيس الايراني عن أمنياته لدولة قطر بدوام العزة والرخاء، مؤكداً على ضرورة اقامة حوار استراتيجي بين البلدين.

من جانبه، هنأ امير قطر الرئيس روحاني بحلول شهر رمضان المبارك، مضيفاً إن دولته تفخر بعلاقاتها الودية والوثيقة مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية، لافتاً إلى إن العلاقات تمضي بوتيرة متنامية دون أن يكون للدولة ثالثة أي دور أو تدخل فيها.

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على دور إيران ومكانتها الهامة والاستراتيجية في تسوية القضايا الاقليمية،مشيراً إلى رغبة قطر بإقامة علاقات جيدة واستراتيجية بين إيران ودول الساحل الجنوبي للخليج الفارسي.