أفادت صحيفة “حريت” التركية، ، بأن قوات الأمن اعتقلت رجلا يعتقد أنه قيادي بارز في تنظيم “داعش” تتهمه السلطات العراقية بالتخطيط لاغتيال رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

وذكرت الصحيفة أن “المعتقل هو مواطن عراقي يبلغ من العمر 41 عاما، تم احتجازه بعملية أمنية في فندق بمحافظ إسكيشهير التركية، نفذت في إطار التحقيقات مع عناصر تنظيم “داعش”.

وأشارت الصحيفة إلى أن القيادي المرجح، الذي أشارت إلى اسمه بالحروف “C.E.T”، قضى وقتا في سجن عراقي بعد إدانته في قضية تدبير محاولة اغتيال المالكي عندما كان رئيسا للوزراء في العراق، إلا أنه تمكن لاحقا من الفرار بمساعدة من عناصر التنظيم ووصل مؤخرا إلى تركيا من العراق.

وأضافت أن قوات الأمن احتجزت، بالإضافة إلى الرجل المذكور، أربعة أشخاص يشتبه بوجود صلة لهم بالقيادي المعتقل.

ولم تشر الصحيفة إلى جنسية الموقوفين الأربعة، لافتة إلى أنهم نقلوا إلى مراكز الترحيل./انتهى/