اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم السبت 26 أغسطس/آب، أن الأولوية في سوريا هي الحرب ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال لودريان في مؤتمر صحفي بالعاصمة العراقية “بغداد”: “معركة العراق ضد داعش مستمرة رغم الانتصارات التي حققتها القوات العراقي”.

وكان لودريان قد وصل إلى بغداد معه وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، لعقد اجتماعات مع مسؤولي الحكومة العراقية.

وتابع قائلا “العراق حاليا بين مرحلتي الحرب والسلام، وهي قادرة على تخطيها بفضل عزيمة القوات الأمنية”.

وعن المناقشات التي أجراها قال: “سوريا موضوع أساسي في الحرب على داعش، كما أننا سنظل في الخطوط الأمامية بالمعارك الخاصة بالحرب على التنظيمات الإرهابية”.

وتحدث لودريان عن الأزمة السورية قائلا “الأولوية الحقيقية في سوريا حاليا هي الحرب ضد داعش”.

وأضاف بقوله “ليس لدى باريس أي شرط مسبق لرحيل (بشار) الأسد عن سوريا”، مشيرا إلى أنه يجب توسيع مناطق تخفيف التصعيد في سوريا لتشمل البلاد كلها.

المصدر: المنار