قال الخبير السياسي والمتابع للشؤون الشرق الأوسط صادق ملكي أنه يستبعد انعقاد اتفاق بين ايران وتركيا للقيام بعمليات عسكرية مشتركة في المنطقة.

وفي مقابلة مع وكالة برس شيعة الاخبارية قال الخبير السياسي الدكتور صادق ملكي أن الزيارة الأخيرة التي قام بها اللواء محمد باقري إلى تركيا ولقائه عددا من المسؤولين الأتراك بما فيهم الرئيس اردوغان تعتبر نقطة إيجابية في العلاقات بين طهران وأنقرة وهامة للغاية.

وعن الجدار الذي قامت تركيا ببنائه على الحدود مع الجمهورية الاسلامية الايرانية قال ملكي أن هذه الخطوة من قبل الجانب التركي لا تعد خطوة ودية ومن يعتقد غير ذلك عليه أن يعيد النظر في ما يعتقد به وقال أن بدأ تركيا بالتزامن من زيارة اللواء باقري بانشاء هذا الجدار قد يراد منه منع ايران من ردة فعل ضد هذا القرار التركي.

وأوضح الخبير في شؤون الشرق الأوسط أن تركيا قد تريد من بناء هذا الجدار أن توهم وتدعي أن ايران غير قادرة على ضبط حدودها.

وأضاف أن من أسباب توجه تركيا نحو ايران هو ظهور خطر الأكراد في سوريا وتطورات الملف العراقي وتعارض السياسية التركية مع ما تقوم به الولايات المتحدة في ملف الأكراد./انتهى/