أكد مساعد وزير الخارجية في الشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري أن القضية الفلسطينية هي القضية الأولى للعالم الإسلامية ولا ينبغي تغيير هذا الأمر تحت أي ضغط أو ظروف.

وأفادت برس شيعة أن  جابري انصاري  التقى اليوم الاربعاء بممثلي وقادة مختلف الاحزاب المقاومة ومنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان وصف فلسطين بانها قلب الامة المسلمة .
وفي مستهل اللقاء اعرب جابري أنصاري عن اسفه بان دول المنطقة لم تهتم بالقضية الفلسطينية بسبب نزاعاتها الداخلية إلا ان الاهتمام بهذه القضية بات يعود الي سابق عهده معلنا ان الشعب الفلسطيني تمكن من مواصلة الانتفاضة في القدس و فلسطين المحتلة.
واكد المسؤول في وزارة الخارجية الايرانية ان القضية الفلسطينية والتصدي للكيان الصهيوني يندرجان في سلم اولويات العالم الاسلامي و لاينبغي تغيير هذه الاولوية تحت اي ظرف.
من جانبه اشاد كل من فتحي ابوالعرادات ممثل حركة فتح في لبنان و اسامه حمدان القيادي في حركة حماس و منير شفيق الكاتب و المفكر الفلسطيني اشادوا بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية في تقديم الدعم لفلسطين و حركة المقاومة.
يذكر ان جابري انصاري وصل الاثنين الي بيروت و التقي خلال هذه الزيارة كبار المسؤولين و الساسة في لبنان./انتهى/