حذرت الصين واشنطن من إجراء أي اتصالات عسكرية مع تايوان، وذلك قبيل وصول وزير دفاعها إلى الولايات المتحدة في زيارة قصيرة على أن يعود إليها ثانية بعد إنهاء جولة في أمريكا الجنوبية.

ونقلت رويترز قول وزارة الدفاع في تايوان، إن الوزير فينغ شيه كوان، ليس له جدول أعمال في نيويورك ولوس أنجلوس الأمريكيتين، اللتين سيتوقف فيهما لفترة وجيزة في بداية وختام جولته التي تستمر من 23 أغسطس إلى 8 من سبتمبر القادم.

وكانت الصين قد أبدت معارضتها الشديدة لإقامة علاقات رسمية وعسكرية بين الولايات المتحدة وتايوان بأي شكل من الأشكال في ديسمبر من العام الماضي على لسان المتحدث باسم وزارة خارجيتها، لو كانغ، وقال حينذاك :” قضية تايوان، المرتبطة بسيادة الصين ووحدة وسلامة أراضيها، هي القضية الأهم والأكثر حساسية في العلاقات الصينية-الأمريكية”، مشيرا إلى أنه على واشنطن التعامل بحذر مع هذه القضية وعدم العودة بالزمن إلى الوراء لتجنب إرباك العلاقات الثنائية بين البلدين.