أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية “حسين جابري انصاري” ، اليوم الثلاثاء، وخلال لقائه شيخ عقل طائفة الدروز أن لبنان رمز للمقاومة في وجه الكيان الصهيوني المحتل والإرهاب التكفيري.

وأفادت وكالة برس شيعة أن مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية وصل صباح يوم الاثنين إلى لبنان وبحث مع كبار المسؤولين اللبنانيين القضايا ذات الاهتمام المشترك وقد استهل جابري انصاري زيارته إلى لبنان بلقاء مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ثم رئيس مجلس النواب نبيه بري كما التقى بسماحة شيخ عقل زعيم طائفة الدروز الشيخ نعيم حسن.

وعبر جابري انصاري خلال لقائه شيخ عقل طائفة الدروز ، عن ارتياحه من اتفاق الزعماء السياسيين ورجال الدين في لبنان؛ مشيدا بدور طائفة الموحدين الدروز في التوصل الى تفاهم وطني وارساء الاستقرار السياسي والاجتماعي في لبنان.

وأردف بالقول أن لبنان رمز لتعايش الطوائف ومختلف المذاهب الاسلامية والمسيحية؛ وهي رمز للمقاومة في وجه الاحتلال الصهيوني والارهاب التكفيري؛ مشيرا الى ان “ايران تدعم التعايش بين الطوائف في لبنان والرسالة التي تكمن في زيارتي هذه الى لبنان ولقاء الزعماء السياسيين ورجال الدين هي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم هذا التعايش”.

هذا وقد أهاب شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز بالدور البارز للجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة، مقدما تهانيه للرئيس الإيراني لتوليه منصب الرئاسة لولاية ثانية .

في الختام اعرب الشيخ نعيم حسن عن اسفه ازاء الكوارث الانسانية في المنطقة؛ معتبرا الرجوع الى القرآن والسيرة النبوية “الطريق الوحيد لتسوية الخلافات وانهاء العنف والازمات الراهنة في المنطقة”./انتهى/