قال مساعد وزير الخارجية الإيراني لشؤون آسيا وأوقيانيا إبراهيم رحيم بور أن الجمهورية الاسلامية الايرانية وأندونيسيا هما النموذج الأمثل للإسلام المعتدل في العالم الاسلامي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن ابراهيم رحيم بور مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون آسيا وأوقيانيا شارك في الحفل الذي أقامته أندونيسيا بمناسبة اليوم الوطني في برج ميلاد في العاصمة الايرانية طهران وألقى كلمة في هذا الحفل.

وقال في كلمته أن ايران وأندونيسيا تربطهما علاقات تاريخية وطيدة ووثيقة وأنها تعود لبدايات استقلال أندونيسيا من الاستعمار الغربي.

وأشار رحيم بور إلى ظاهرة الارهاب التي تعصف بالعالم بما فيها العالم الاسلامي وقال ان ايران وأندونيسيا اليوم يمثلان نموذجا للاسلام الصحيح والمعتدل الذي يتم تشويهه وارتكاب الجرائم باسمه.

وهنأ المسؤول الايراني أندونيسيا شعبا وحكومة على يومها الوطني مشيدا بمواقف ساسة هذه الدولة في تأسيس حركة عدم الانحياز./انتهى/