أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية “حسين جابري انصاري” ، اليوم الاثنين ، أن اولويات وزارة الخارجية في المرحلة الجديدة من رئاسة حسن روحاني، ستتمحور حول تعزيز التعاون الاقليمي وزيادة التحركات الدبلوماسية، مشددا ان لبنان يحظى بمكانة خاصة في تلك الاولويات.

وأفادت برس شيعة أن مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية التقى الرئيس اللبناني ميشال عون، باحثا معه آخر المستجدات الأخيرة في لبنان والمنطقة والتعاون بين ايران ولبنان.

ونقل جابري أنصاري اليوم خلال لقائه الرئيس اللبناني في بيروت، تحيات الرئيس الايراني، اذ يشيد بدور الشعب والحكومة والجيش والمقاومة في لبنان في مواجهة الكيان الصهيوني وكذلك محاربة الارهاب.

وأشار الى ان اولويات وزارة الخارجية في المرحلة الجديدة من رئاسة حسن روحاني، هي تعزيز التعاون الاقليمي وزيادة التحركات الدبلوماسية، مضيفا، ان لبنان يحظى بمكانة خاصة في تلك الاولويات.

هذا وقد اشار الرئيس اللبناني خلال هذا اللقاء الى تأثير الازمات الاقليمية الكبير لاسيما ازمة سوريا على لبنان، مؤكدا على النجاحات الدخلية اللبنانية التي تحققت عبر الاجماع الوطني حول محاربة الارهاب والمصادقة على قانون الانتخابات الجديد، معتبرا تسوية المشاكل الاقتصادية في هذا البلد احدى اولويات الحكومة اللبنانية في المرحلة الراهنة.

وقدم ميشان عون، تهانيه لتولي الرئيس الايراني روحاني منصب الرئاسة لولاية ثانية، مؤكدا على ضرورة تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين./انتهى/