بدأت مجموعات من داعش بتسليم نفسها للمقاومة عند معبر الزمراني الذي أصبح تحت السيطرة النارية بشكل كامل بعد التقدم الكبير للجيش السوري ومجاهدي المقاومة في جرود القلمون الغربي.

فيما قالت تنسيقيات المسلحين إنَّ تنظيم داعش استقدم نحو 100 مسلح له من محافظة دير الزور إلى ريف الرقة الجنوبي الشرقي، وذلك لصدّ تقدُّم الجيش السوري في المنطقة.

يُذكر أنَّ مدينة معدان تُعدُّ آخر مدينة خاضعة لسيطرة التنظيم في ريف الرقة الجنوبي الشرقي، وذلك بعد التَّقدم الواسع الذي حقَّقه الجيش السوري خلال عملياته في المنطقة.

وفي السياق ذاته قام الجيش السوري يستهدف بالرشاشات الثقيلة وقذائف الدبابات مواقع ونقاط تنظيم داعش في “سرية جنيد” ومنطقة “المقابر” في ريف دير الزور الجنوبي ويحقق إصابات مؤكدة.

ويسيطر الجيش السوري وحلفاؤه على الجهتين الجنوبية والوسطى داخل بلدة حميمة في ريف حمص الشرقي، والقوات تعمل على ملاحقة باقي مجموعات تنظيم داعش من الجزء الشمالي للبلدة ويوقعون قتلى وجرحى في صفوف التنظيم./انتهى/