أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران “محسن رضائي” ، اليوم الجمعة ، أن السلفيين والجماعات الإرهابية آلة بيد الصهاينة والقوى الرجعية في المنطقة داعيا الغرب لتجنب سياساته المزدوجة بشأن مكافحة الإرهاب.

وأفادت وكالة برس شيعة أن أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران ، وفي الرد على حادث الدهس في برشلونة كتب على موقع اينستغرام للتواصل الاجتماعي أن الاعتداءات الإرهابية في مدينة برشلونة والتي أسفرت عن مقتل واصابة مجموعة كبيرة من المواطنين الإسبان وبعض السياح الأجانب إنما هي ناقوس خطر آخر تجعل المجتمع الدولي يدرك حجم خطر الهجمات الإرهابية ضد الغرب.

وقال رضائي أن الدول الغربية، وخاصة القوى العالمية،لا تزال تمول وتقوم بدعم جرائم الجماعات الإرهابية والتكفيرية في محاولة منهم لخلق انعدام الأمن في الشرق الأوسط والدول الإسلامية وذلك على مر السنين./انتهى/