أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” ، اليوم الجمعة ، ان المشاكل الدولية الطرق المؤدية الى حلها دولية كذلك ، مشددا على ضرورة تشكيل تحالف دولي من قبل الدول السلمية المسؤولة ذات المصداقية ضد العنف وانعدام الامن وموجة الاغتيالات.

وأفادت وكالة برس شيعة أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية أدان حادث الدهس الإرهابي في مدينة برشلونة الإسبانية، الذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من الأبرياء يوم أمس.

وأعرب قاسمي عن تعاطفه ومؤاساته لاسبانيا حكومة وشعبا ولاسر الضحايا والمصابين من هذا العمل الإرهابي.

واشار المسؤول في الخارجية الى انه وبعد الهزائم الميدانية والمتتالية للارهابيين المتطرفين في المنطقة فان انتشار العمليات الارهابية العمياء حول العالم أصبح مدرجا على جدول اعمال هؤلاء الجناة وصار قتل الاشخاص الأبرياء والعاديين من اهدافهم الشريرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ان الإرهاب الوحشي الحالي أصبح مشكلة عالمية، لافتا الى ان الإرهاب الداعشي الأعمى قد اخترق جميع الحدود الجغرافية والأيديولوجية والآن العالم وجميع الناس في جميع أنحاء العالم من الشرق الأوسط إلى أفريقيا، ومن الشرق الأقصى إلى أوروبا بات هدفا لاعتداءات داعش الارهابية وغير الانسانية.

وأعلن مصدر رسمي في حكومة “كاتالونيا” الإسبانية، مساء أمس، أن 13 شخصا على الأقل قتلوا، وأصيب نحو 100 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، عندما أقدم إرهابي يقود شاحنة صغيرة من نوع “فان”، على مهاجمة تجمع للسياح في أحد الشوارع بمدينة برشلونة.

وعقب الهجوم، نفذت الشرطة الإسبانية عملية أمنية في “كامبرليس” جنوب برشلونة، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص، يعتقد أن لهم صلة بالحادث الإرهابي في برشلونة، وأدت العملية الأمنية إلى إصابة 6 مدنيين وشرطي بجروح./انتهى/