أكد مندوب روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، فلاديمير تشيجوف، أن سياسة فرض الغاز المسال الأمريكي على أوروبا تتعارض مع قوانين السوق، ولا تصب في مصلحة قطاع الأعمال الأمريكي أو الأوروبي.

وقال تشيجوف لوكالة “سبوتنيك”: “ولذلك فإن هذه السياسة تتعارض مع قوانين السوق الطبيعية”.

يذكر أنه “وفقا لتقديرات اليوم، فإن سعر ألف متر مكعب من الغاز الأمريكي المسال في السوق الأوروبية سيبلغ حوالي 250 دولار، وهذا غير مربح للأوروبيين لأنه يمكن الحصول على الغاز الروسي بسعر أرخص بمرتين، كما أن ذلك غير مربح لقطاع الأعمال الأمريكي وذلك لأن الولايات المتحدة بإمكانها بيع نفس الغاز لآسيا وأمريكا اللاتينية بقيمة 300 دولار وأكثر”.

يشار إلى أنه أن وفقا لتقرير المفوضية الأوروبية ربع السنوي حول سوق الغاز الأوروبي، ظلت قطر في الربع الأول من هذا العام، المورد الرئيسي للغاز الطبيعي المسال إلى الاتحاد الأوروبي بحصة بلغت 37 بالمائة. وتليه، الجزائر ونيجيريا [20 بالمائة لكل منهما]، والبيرو، والنرويج [7 بالمائة لكل منهما].