يحاول البغداديون نسيان مشاكلهم الكثيرة ومنغصات الحياة وإشاعة الفرحة ب‍رمضان على طريقتهم الخاصة، وذلك بالتجول في أسواق مدينة بغداد صاحبة التاريخ العريق والتي تعرض ما لذ وطاب من المنتجات، وكل ما يخطر بالبال من بضائع، غير آبهين بحرارة الجو العالية وساعات الصيام الطويلة.