أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، أن إيران وتركيا لديهما موقف مشترك ازاء إجراء إقليم كردستان العراق استفتاء الاستقلال، موضحا ان كل منهما يعارض اجراء هذا الاستفتاء.

وفي تصريح ادلى به عقب لقائه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، قال اللواء باقري بانه بحث مع المسؤولین الاتراك خلال هذه الزیارة ، القضایا الاقلیمیة المهمة بمافیها قرار اقلیم كردستان العراق باجراء استفتاء الاستقلال الشهر المقبل.
واضاف، ان “الجانبين الايراني والتركي اكدا خلال هذه اللقاءات انه لو اجري الاستفتاء فانه سيشكل اساسا لبدء سلسلة من التوترات والصراعات داخل العراق، ومن ثم ستطال تداعياتها دول الجوار ايضا”، مشيرا الى ان “اجراء الاستفتاء سيجعل العراق وايران وتركيا في خضم القضية، ولهذا السبب يؤكد مسؤولو البلدين ان هذا الامر غير ممكن ويجب ان لا يحدث“.
واشار اللواء باقري ان هذه الزیارة وعلى مستوي رئیس الاركان العامة للقوات المسلحة لم تحدث منذ بدایة الثورة الاسلامیة، وجرت حالیا تلبیة لدعوة من المسؤولین الاتراك وموافقة قائد الثورة الاسلامیة، وخلال الیومین الماضیین جرت العدید من اللقاءات مع المسؤولین العسكریین والامنیین والرئیس التركي وتناولت العدید من القضایا بمافیها التعاون العسكری والقضایا الامنیة وامن الحدود المشتركة بین البلدین وتوصلنا الي اتفاقیات جیدة.
واوضح قائلا : اتفقنا حول القضایا العسكریة واجراء التدریبات المشتركة وتبادل الزمالات الدراسیة، وزیارات القطع البحریة للبلد الآخر وایفاد مراقبین من البلدین للمناورات المشتركة واتخاذ الاجراءات اللازمة للتعاون العسكري.
واعلن رئیس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية بانه وجه الدعوة الي رئیس الاركان المشتركة للجیش التركي لزیارة طهران لبحث مجالات التعاون.
واضاف: انه اوضح للمسؤولین السیاسیین والعسكریین الاتراك حول أمن المناطق الحدودیة المشتركة واجراءات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، واكد ان ایران اتخذت خلال السنوات الماضیة العدید من التدابير لاغلاق الحدود ومواجهة انواع التهریب والتصدي للارهابیین فی المناطق الحدودیة، وان الحدود الایرانیة التركیة تنعم بالامن تماما.
واشار اللواء باقري الى ان الجانب التركي بدأ ايضا باتخاذ الاجراءات لاغلاق ومراقبة الحدود، موضحا بان طهران وانقرة قررتا مواصلة الاجراءات بالتنسیق المشترك واحلال الامن والاستقرار في الحدود المشتركة.
ومضى قائلا: ان الرئیس التركي اعلن بانه سیزور طهران قریبا وستعقد اللجنة الاستراتیجیة بین البلدین اجتماعها بحضور المسؤولین الایرانیین والاتراك والتى تهدف الي تطویر العلاقات الاقتصادیة والسیاسیة والثقافیة وایضا العسكریة بین طهران وانقرة.
ووصف اللواء باقري زیارته لتركيا بانها ناجحة جدا حیث ارست التعاون حول العدید من القضایا المهمة وخاصة على الاصعدة العسكریة والدفاعیة والامنیة بین البلدین المهمين في المنطقة.
وكان رئیس الاركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة اللواء محمد باقري قد وصل أمس الاول الثلاثاء الى انقرة تلبیة لدعوة رسمية على رأس وفد سياسي وعسكري رفيع المستوى في زيارة تستغرق ثلاثة ايام اجرى خلالها محادثات مع كبار المسؤولين الاتراك./انتهى/