استنكر المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” ، اليوم الأربعاء ، الاعتداء الارهابي الاخير في مدينة “مايدوغوري” في نيجيريا.

وأفادت برس شيعة، أن المتحدث الرسمي بإسم الخارجية الايرانية أصدر بيانا أدان فيه الهجوم الإرهابي الأخير الذي استهدف مدينة “مايدوغوري” في نيجريا والذي أدى الى مصرع وجرح أكثر من100 شخصا.

وخلال هذا البيان عبر قاسمي عن تعازيه الحارة ومواساته لعوائل ضحايا هذا الهجوم الإرهابي، قائلا: “أنه رغم جميع الجهود والمساعي التي تبذل دوليا من أجل مكافحة الإرهاب، لكن الإرهاب لايزال مستمرا في اعتداءاته الإجرامية، كما أنه يزداد شدة من حيث تنفيذه للعمليات الإرهابية ضد جميع الشعوب في العالم”.

وأكد قاسمي على أن هناك طريقا طويلا أمام المجتمع الدولي حتى تحقيق غايته في القضاء على الإرهاب واجتثاث جذوره، معتبرا أن هذا الأمر يتطلب حشد جميع الطاقات والإمكانيات الإقليمية والعالمية./انتهى/