شدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، على ضرورة أن يبذل المجتمع الدولي أقصى جهد بغية عدم السماح بنسف الاتفاق النووي المبرم بين إيران ومجموعة 5+1.

وأعلن المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، تعليقا على التصريحات الأخيرة للرئيس الإيراني حسن روحاني، أعلن أن غوتيريش يعتبر خطة العمل الشاملة المشتركة، بشأن برنامج ايران النووي، أحد أهم الإنجازات الدبلوماسية التي تعكس السعي الدولي إلى السلم والأمن، وقال: “يتعين علينا فعل كل ما بوسعنا بغية حمايتها!”

يذكر أن الاتفاق النووي أصبح على وشك الانهيار في ظل تصعيد التوتر بين طهران وواشنطن منذ تولي دونالد ترامب رئاسة البيت الأبيض، وواصلت الولايات المتحدة فرض اجراءات حظر  جديدة على إيران، بالرغم من اعترافها بأن طهران ملتزمة بالاتفاق النووي.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد حذر أمس الثلاثاء من أن طهران قد تنسحب من الاتفاق النووي في غضون ساعات معدودة، في حال اتخاذ واشنطن إجراءات حظر جديدة بحق بلاده./انتهى/