أعلن الوزير المرشح لحقيبة وزارة الأمن الإيرانية “حجة الإسلام محمود علوي” أن اهتمام وزارة الأمن ينصب على صون قيمة الاشراف وعدم الارتماء في أحضان حزب خاص والمشاركة في المحاور الاستراتيجية الهامة للبلاد.

وأفادت وكالة برس شيعة أن الجلسة الصباحية الثانية لمجلس الشورى الاسلامي بدأت منذ بضع ساعات بحضور 241 نائبا من نواب البرلمان الإيراني.

وفي مستهل الجلسة أكد الوزير المرشح لحقيبة وزارة الأمن الإيرانية أن اهتمام وزارة الأمن يرتكز على صون قيمة الاشراف وعدم الارتماء في أحضان حزب خاص والمشاركة في المحاور الاستراتيجية الهامة للبلاد. 

وقال علوي اننا إزاء وزارة أمن تمهد التجنيد المؤمن  والملتزم بولاية الفقيه والمشفق على وحدة وأمن الوطني للبلاد.

وناقش النواب على اثرها أهلية المرشح لتولي منصب وزارة الأمن حجة الإسلام السيد محمود علوي على ان يناقشوا بعدها أهلية الوزيرين المقترحين لتولي مهام وزارة التربية والتعليم ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات. 

يذكر، أن مجلس الشورى الإسلامي يعقد جلساته بصورة علنية خلال دراسته أهلية أعضاء الحكومة الثانية عشرة التي تقام صباحا ومساء. /انتهى/