بدأت الجلسة المفتوحة لمجلس الشورى الاسلامي لدراسة برامج الحكومة الثانية عشرة وتشكيلتها الوزارية ولمناقشة مؤهلات الوزراء المرشحين من اجل الحصول على ثقة النواب.

وأفادت برس شيعة أن الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي بدأت صباح اليوم الثلاثاء برئاسة علي لاريجاني وبحضور الرئيس روحاني.

واعرب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية عن شكره لابناء الشعب الايراني الواعي الذي جسد الوحدة والتضامن بحضوره الفاعل عند صناديق الاقتراع.

وقد تقدم الرئيس حسن روحاني للدفاع عن برامج الحكومة الثانية عشرة وتشكيلته الوزارية، متوجها بالشكر لسماحة قائد الثورة الإسلامية الذي طالما صان بتوجيهاته الحكيمة استقلال البلاد وحريات الشعب وقدم الدعم للحكومة./انتهى/