وجهت امريكا اتهاما جديدا لايران مدعية ان طائرة مسيرة ايرانية اقتربت من حاملة طائراتها لمسافة 300 متر في مياه الخليج الفارسي.

ادعت البحرية الاميركية ان طائرة مسيرة ايرانية اقتربت من حاملة الطائرات الاميركية “نيميتز” في مياه الخليج الفارسي .

في وقت سابق كانت البحرية الاميركية ادعت ان طائرة إيرانية مسيرة أجبرت إحدى طائراتها على تغيير مسارها، إثر مناورة “غير آمنة” نفذتها الأولى.

وهذه المرة ايضا نشرت البحرية الاميركية اسما مجهولا حيث زعمت بان طائرة إيرانية مسيرة بدون طيار من طراز (كيو أو أم-1) نفذت مناورة قرب طائرة أمريكية من طراز إف/ إيه 18 كانت تحاول الهبوط على ظهر حاملة الطائرات (يو إس إس نيميتز) بمياه الخليج الفارسي.

وادعى الجانب الاميركي انه كان يسعى الى التصال بمركز قيادة الطائرة المسيرة الا انه لم يتلق اي اجابة .