أكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد “حسين سلامي” أن الشهيد المدافع عن مراقد أهل البيت (ع) محسن حججي وقف بوجه الكفر مؤمنا مطمئنا، مشدداً على أنه ليس هناك اي قوة استكبارية قادرة على الحاق الهزيمة بالشعب الايراني.

وأفادت وكالة برس شيعة أن مراسم تأبين لعضو الحرس الثوري المدافع عن مراقد اهل البيت (ع) الذي استشهد في سوريا اخيرا اقيمت صباح اليوم الاثنين في طهران.

وأكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية، بانه ليس بامكان اي قوة في العالم حتى القوى الاستكبارية مثل اميركا وحلفائها الحاق الهزيمة بالشعب الايراني.

وخلال مراسم تأبين الشهيد محسن حججي التي اقيمت في طهران ، بحضور العديد من القادة العسكريين وجمهور غفير من المواطنين، شدد العميد سلامي، على ان حججي استشهد حسينيا ومظلوما في الدفاع عن شرف وحرية المسلمين في جبهة المقاومة وسوريا.

يذكر ان الشهيد محسن حججي من مدينة نجف آباد في محافظة اصفهان، كان عضوا في الفرقة المدرعة الثامنة “النجف الاشرف” التابع للحرس الثوري، وقد وقع في الاسر خلال هجوم شنه العناصر الارهابية التكفيرية في منطقة التنف عند الحدود العراقية السورية، وثم ذبح على يد الارهابيين./انتهى/