افادت وسائل اعلام تركية بان شرطيا طُعن حتى الموت الاحد قرب مركز للشرطة باسطنبول بيد شخص يُشتبه بانتمائه لتنظيم “داعش”.

وذكرت وكالة انباء الاناضول ان المهاجم، الذي يُشتبه بانه كان يعد لتنفيذ تفجير انتحاري، قُتل برصاص قوات الامن بعد اقدامه على طعن الشرطي. 

من جهتها، اشارت وكالة انباء دوغان الى ان المعتدي كان قبلَ تنفيذه لعملية الطعن حوالى الساعة 11,00 (20,00 ت غ) محتجزا داخل سيارة للشرطة التي كانت تنقله الى مركز تابع لها عندما حصلت الوقائع.

ولم يتضح بعد كيف تمكن الرجل من الاحتفاظ بسكين رغم انه كان محتجزا في سيارة الشرطة. 

وقالت وكالة دوغان ان الشرطي الذي تعرض للطعن توفي متأثرا بجروحه بعد نقله من المكان بسيارة اسعاف. 

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية