عقد امس أول إجتماع أمني بين إيران وسوريا في العاصمة الإيرانية طهران لبحث سبل التعاون المشترك لمواجهة الإرهاب المتفشية في العالم الاسلامي.

 ان العاصمة الإيرانية طهران استضافت امس الثلاثاء أول إجتماع أمني يضم مسؤولين في الحكومة الإيرانية والحكومة السورية لبحث آخر المستجدات العسكرية في الساحة السورية وتحديد آليات العمل المشترك لمواجهة خطر داعش والتنظيمات الإرهابية.

وحضر هذا الإجتماع الأمني مساعد وزير الداخلية السوري خالد عبدالله خضر ومساعد الوزارة الداخلية الإيرانية حسين ذوالفقاري.

وأعرب ذوالفقاري عن أمله في إنتهاء الأزمة السورية والقضاء على الجماعات الإرهابية مشددا على اهمية التعاون المشترك بين الجانبين لدحر هذه الجماعات وتطهير التراب السوري منها ومن جرائمها البشعة.

من جانبه شكر الفريق خالد عبدالله خضر مواقف إيران الداعمة للحكومة السورية في مواجهتها لمؤامرات الإستكبار العالمي والإرهاب الدولي المتمثل بداعش وأخواتها.