استنكر رئيس مجلس الشورى الإسلامي “علي لاريجاني” ، اليوم الخميس ، في رسالتين منفصلتين العمليات الإرهابية المفجعة التي استهدفت المناطق الحدودية في باكستان والتي أدت الى مقتل العشرات من الأبرياء في هذه المناطق. 

وأفادت وكالة برس شيعة أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي شجب في رسالتين منفصلتين إلى رئيس مجلس النواب الباكستاني” سردار اياز صادق” ورئيس مجلس الشيوخ “ميان رضا رباني” ، العمليات الإرهابية المفجعة التي استهدفت المناطق الحدودية في باكستان والتي أدت الى مقتل العشرات من الأبرياء في هذه المناطق.

وأعرب لاريجاني عن تعازيه لباكستان حكومة وشعبا سائلا الباري تعالى الرحمة والمغفرة للضحايا والمزيد من الصبر والسلوان لذويهم وأسرهم.

وقال ان وقوع الحوادث الإرهابية مرة أخرى وعلى يد الجماعات الإرهابية تشكل تهديدا خطيرا باعتباره تهديدا للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم مما يحتم الحاجة إلى تعاون جميع الدول لمعركة شاملة ضد هذه الآفة.

ختاما اكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي، وقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية كاحد ضحايا الارهاب، الى جانب البلد الجار والشقيق باكستان في التصدي لهذا الخطر المشترك./انتهى/