أكد قائد الثورة الإسلامية آية العظمى السيد علي خامنئي أن عزة المسلمين وقوتهم ترتبط بمدى عملهم بالقرآن الكريم وأحكامه مضيفا أن هذا القرآن الكريم هو دستور الهي يسعد الإنسان في آخرته ودنياه ويرشده الى ما هو خير وصلاح.

 أن قائد الثورة الإسلامية حضر في اليوم الأول من شهر رمضان الكريم جلسة قرآنية شارك فيها العشرات من حفظة القرآن وقرائه.

وفي بدء كلمته ترحّم سماحة آية الله علي الخامنئي على أرواح الشهداء الذين سقطوا العام الماضي في كارثة مشعر منى الأليمة معتقدا أنهم قضوا نحبهم في سبيل الله وإنهم هاجروا الى بيت الله الحرام تلبية لأوامر خالقهم سبحانه وتعالى.

وأوضح قائد الثورة الإسلامية أن المجتمعات البشرية اليوم هي أحوج ما تكون الى المفاهيم القرآنية حيث أن العالم اليوم إنهمك في المادية وخلت المجتمعات البشرية من المعاني الروحية والإيمانية مضيفا أن مسؤولية نشر هذه المفاهيم الإيمانية تقع على عاتق المسلمين لاسيما العلماء منهم.

وقال ان نشر القيم والمفاهيم الإسلامية في الجتمعات الإسلامية سيضاعف قوة المسلمين وعزتهم وسيجعل لهم هيبة في عيون الأعداء والحاقدين.