أعلنت وزارة النقل والهيئة العامة للطيران اليمنية ان أكثر من 13 ألف يمني توفوا جراء الحصار الجوي على اليمن، وان ما يقرب من مائة ألف اخرين هم بحاجة ماسة للسفر لتلقي العلاج في الخارج.

وافادت وكالة برس شيعة، ان في مؤتمر صحفي بذكرى مرور عام على اغلاق مطار صنعاء من قبل قوى العدوان السعودي الأمريكي على اليمن طالب وزير النقل زكريا الشامي المجتمع الدولي بإرسال فريق دولي لتقصي الحقائق حول معاناة الشعب اليمني جراء الحصار وإغلاق مطار صنعاء، والضغط على تحالف العدوان وفتح مطار صنعاء بشكل فوري.

من جانبه كشف المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران: ان عدد حالات الوفيات الذين كانوا بحاجة للسفر للخارج لتلقي العلاج بلغ 13914 حالة وفاة، وان 95 ألف من المرضى هم بحاجة اليوم للسفر خارج البلاد لتلقي العلاج، إضافة الى وجود 50 ألف عالق يطالبون بالعودة إلى الوطن غالبيتهم غير قادرين على مواجهة النفقات.

وأشار المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران الى ان خسائر مطار صنعاء المباشرة جراء الاغلاق القسري من قبل العدوان السعودي الامريكي تجاوزت ملياري و60 مليون دولار.

معتبرا ان استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي دون أي مبرر انتهاك صارخ للمعاهدات الدولية والقوانين الإنسانية، وسكوت العالم إزاء ذلك يعد وصمة عار في جبين الإنسانية ومسار العمل الإنساني.

المصدر: المسيرة نت