كشف وزير العمل الإيراني “على ربيعي” عن مشروع إيرانی لتوفير أكثر من 120 الف فرصة عمل في مجال السياحة خلال العام المنصرم، منوها بأهمية السياحة العلاجية في خلق مجال واسع من فرص العمل في إيران.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، انه شهدت العاصمة طهران مراسم إنطلاقة إجراءات مشروع السياحة العلاجية حضرها وزير العمل والشؤون الإجتماعية الإيراني “على ربيعي وشارك فيها ممثلين من 37 دولة وناشطين في مجال السياحة.

وعلى هامش تلك المراسم صرح وزير العمل الإيراني للمراسلين، أنه في سياق هذا المشروع تم إتخاذ بعض الإجراءات والتسهيلات في منطقة الخليج الفارسي من أجل إستضافة السياح الذين يبحثون عن العلاج في إيران، حيث يعمل الأطباء والمتخصصون على إجتذاب المرضى من مختلف الدول، منوها بمساعدات الصندوق الوطني للتنمية التي قدمها للمشافي العاملة في مجال السياحة العلاجية.

وفي إطار توفير فرص العمل من خلال مشروع السياحة العلاجية قال ربيعي أن جدول اعمال الدولة يتضمن توفير أكثر من 120 الف فرصة عمل في مجال السياحة، مشيرا الى أن معظم فرص العمل التي تم إيجادها خلال العام الماضي كانت في مجال الخدمات بل إنها تصدرت قائمة فرص العمل منذ عام 2016، معتبرا أن السياحة العلاجية قادرة على توفير مجال واسع من فرص العمل.

وقال ربيعي: على إيران أن تقوم بتطوير وتجهيز  البنى التحتية لها في مجال السياحة العلاجية وحاليا توجد هناك مستشفيات تحتوي أقساما خاصة لذلك وتوفرت فيها بعض البنى التحية، فضلا عن تقديم بعض الخدمات الخاصة في هذا السياق، لكن لازل البلد بحاجة الى مزيد من التطور والتنمية على صعيد السياحة العلاجية.

وأضاف ربيعي أن المسؤولين والمعنيين يسعون حاليا لرفع بعض العراقيل والمشاكل التي تواجهها إيران في مجال السياحة العلاجية وهذا المهرجان أقيم من أجل أن يتعرف بعض البلدان المستفيدة على الإمتيازات التي تملكها إيران في هذا المجال./انتهى/.