أظهرت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية الكينية الصادرة صباح اليوم، تقدم الرئيس الحالي أوهورو كينياتا على خصمه رايلا أودينجا، فيما ترفض المعارضة هذه النتائج وتشكك بها.

أظهرت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية الكينية الصادرة صباح اليوم، تقدم الرئيس الحالي أوهورو كينياتا على خصمه رايلا أودينجا، فيما ترفض المعارضة هذه النتائج وتشكك بها.

ونال كينياتا 3ر55 في المئة من الأصوات التي تم فرزها، متقدما على منافسه أودينجا الذي حصل على 9ر43 في المئة من الأصوات المفروزة في 75 في المئة من لجان الاقتراع في عموم البلاد، وشكك بالنتائج المعلنة حتى الآن.

وأفاد “التحالف الوطني العظيم” الذي يتزعمه أودينجا، بأن “بعض الناخبين كانوا غير مسجلين في بيانات التصويت وأنه تم منع بعض ممثلي حزبه من دخول مراكز الاقتراع للرقابة على سير التصويت”.

كما تؤكد المعارضة الكينية، ضبط استمارات اقتراع معبأة مسبقا، وتشير إلى تسجيل حالات رشوة في بعض مراكز التصويت خلال الانتخابات، مع تزايد المخاوف من اندلاع المواجهات بين أنصار المعارضة ومؤيدي كينياتا