استنكر نائب مدير منظمة “رايتس ووتش” فيليب بولوبيون التراجع الأممي الفاضح بشأن شطب التحالف الذي تقوده السعودية ضد اليمن واليمنيين.

مجلس الأمن تراجع عن قراره حول وضع التحالف السعودي ضد اليمن ضمن اللائحة السوداء مما أثار الكثير من علامات الإستفهام التي رسمت حول مستوى الإنحدار و”التسييس” الذي أصاب المنظمة التي من المفترض أن تقف على مسافة واحدة من الجميع.

وردا على قرار شطب دول العدوان على اليمن من اللائحة السوداء، اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” المدافعة عن حقوق الانسان بان كي مون بالاستسلام للضغوط السعودية.

وقال نائب مدير المنظمة فيليب بولوبيون “بما أن هذه اللائحة تفسح المجال أمام التلاعب السياسي، فإنها تفقد صدقيتها وتسيء الى إرث الأمين العام في مجال حقوق الإنسان”.