اعتمد مجلس الشورى الإسلامي ، اليوم الأربعاء ، مشروع انضمام ايران إلى معاهدة الصداقة والتعاون في جنوب شرق آسيا.

وأفادت برس شيعة أن  النواب في البرلمان الإيراني وافقوا صباح اليوم الأربعاء على مشروع قرار انضمام إيران بالانضمام الى معاهدة الصداقة والتعاون في جنوب شرق آسيا.

وقد صوت 181 نائبا لصالح اللائحة فيما عارضه نائب واحد وامتنع ثلاثة نواب عن التصويت وذلك خلال الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي الايراني صباح اليوم.

كما جرى التوقيع على معاهدة الصداقة والتعاون في جنوب شرق آسيا في 1976/2/24 والتي اجريت تعديلات عليها في 1988/12/5 و 1988/7/25 و 2010/7/23 حيث اضيفت اليها 20 مادة.

وتقرر في مذكرة هذه اللائحة لتنفيذ هذه المعاهدة الالتزام بالمادتين 77 و 139 من دستور الجمهورية الاسلامية الايرانية.

يذكر أن بيانا مشتركا، صدر في ختام الدورة الـ 49 لاجتماع وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا، أن “رابطة دول (آسيان) وافقت على طلبات انضمام كل من المغرب ومصر والتشيلي وإيران إلى معاهدة الصداقة والتعاون”، مضيفا أن الرابطة “تتطلع إلى التوقيع على هذه المعاهدة في أقرب الآجال الممكنة”.

وتضم رابطة الآسيان “معاهدة الصداقة والتعاون” عشر دول هي إندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلند وفيتنام وبروناي وميانمار وكمبوديا ولاوس./انتهى/